شبكة ومنتديات مدرسة تحفيظ قارا
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
*مع تحيات* {ادارة الموقع}

Thfed-Qarh.Yoo7.CoM



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أبو فتوح
 
Ameen
 
█القطامي█
 
فهدالرويلي
 
الرويلي
 
Black Nemr
 
تواصل
 
mohamed
 

.: عدد زوار الموقع :.

الساعــــــــه

شاطر | 
 

 موضوع تعبير : عن التحقيق الصحفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ameen
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: موضوع تعبير : عن التحقيق الصحفي   الإثنين مارس 15, 2010 2:59 pm

تحقيق صحفي

جوال الكاميرا".. أزمة تغزو أفراح السعودية "
2004/09/23
**
فواز محمد


أثارت حوادث استخدام كاميرا التليفون المحمول في تصوير الفتيات والسيدات في الأماكن العامة وتبادل الصور بين الشباب قلق العائلات السعودية بسبب سوء استخدام هذه التقنية من قبل الشباب والفتيات، وزاد القلق ليمنع بعض السعوديات من حضور حفلات ومناسبات الزواج خوفا من قيام بعضهن باستخدام هذا الجوال في التقاط الصور التي يمكن أن تأخذ طريقها لتظهر على شاشات الحاسوب أو في مواقع الإنترنت.

وقامت العديد من قاعات وقصور الأفراح بإيجاد وظائف نسائية جديدة لمواجهة هذه الظاهرة.. حيث استحدث ملاك القصور والقاعات وعوائل العرسان جلب "مفتشة جوالات" تمتاز بمواصفات خاصة لأداء مهمة تتلخص في تفتيش جميع النساء لسحب الجوالات ذات الكاميرات.

وسرعان ما انتشر وجود مفتشة جوالات عند المداخل النسائية لأبواب قاعات وقصور الأفراح في السعودية وأصبح ذلك مألوفا ومحببا عند السيدات؛ نظرا لخوفهن من اقتحام الجوال المزود بكاميرا لخصوصياتهن.

ممنوع الدخول

كما تقرر مؤخرا منع إدخال أجهزة الجوالات المزودة بكاميرات إلى الأماكن العامة والحدائق والمنتزهات والمستشفيات.. وقد شرعت العديد من المنتزهات بدءا بالمدينة المنورة وغيرها من المدن في تطبيق تعليمات الأجهزة المعنية بمصادرة أي جهاز مزود بكاميرا داخل الحدائق إذا ثبت قيام صاحبه أو صاحبته بالتصوير ورفض الالتزام بالتعليمات.

ويواجه المسئولون في قصور الأفراح بعض الصعوبات في تطبيق التعليمات نتيجة كثرة أعداد النساء اللاتي يحملن الجوالات المزودة بكاميرات؛ حيث يصعب تفتيش الجميع بسبب تزامن حضورهن في وقت واحد محدد يكون الزحام فيه على أشده.

كما يذكر أن عددا كبيرا من المؤسسات الحكومية والأهلية منعت مؤخرا موظفيها من الدخول إلى مقارها بهذا النوع من الجوالات الذي تسبب في مشاكل أخلاقية واجتماعية كثيرة.

وقد عبر عدد من الأهالي عن ارتياحهم لهذه الخطوة التي تم اتخاذها من قبل أصحاب القصور والمسئولين، والتي تضمن الخصوصية لعائلاتهم.

مفتشة جوالات

وباستطلاع آراء أفراد من المجتمع السعودي حول هذه الإجراءات لمنع تجاوزات "جوال الكاميرا".. أكد "عبد الله الخالد" -موظف- أن التشديد الكبير عند مداخل قصور الأفراح وقيام مفتشة خاصة بالبحث الدقيق عن الجوالات منح عائلاتنا الطمأنينة خاصة بعد ظهور إشاعات حول قيام بعض النساء بتصوير الحفلات.. والقبض عليهن داخل إحدى القصور.

من جهتها أشادت "أم إبراهيم" -ربة منزل- بالتفتيش، وقالت بأن هذه الخطوة صارمة ويجب أن يلقى هذا العمل قبولا وتعاونا من الجميع.. موضحة أن المفتشات لا يسمحن للمدعوات بالدخول إلا بعد التفتيش على جوالاتهن والتأكد من عدم حمل إحداهن الجوال المزود بالكاميرا.

وأضافت أن هذا التفتيش لا يسبب امتعاضا من قبل النساء بل العكس هو يبعث بالطمأنينة.

أما أصحاب قصور الأفراح فأكدوا أن هذه الوظيفة لم تفرض من قبل السلطات ولكن جاءت باجتهادات شخصية حتى لاقت استحسان الجميع.

وفي طريقة أخرى لمقاومة هذه الظاهرة قام بعض الأهالي بكتابة تحذير واضح على كروت الدعوة يحذر من حمل "جوال الكاميرا" مع التوضيح بأن القاعة ستقوم بالتفتيش وسحب جوالات النساء المزودة بكاميرا، وجاءت العبارة كالتالي: (ملاحظة هامة: سوف يتم تفتيش وسحب جوالات النساء المزودة بكاميرا).

الشابات الأكثر إقبالا

يؤكد "سعيد أحمد" -أحد بائعي الجوالات- أن "أكثر مرتادي المحل من الذين يسألون عن جوال الكاميرا هم من النساء وبالذات الشابات منهن"، موضحا أن "غالبيتهن يحرصن على اقتنائه لمجرد حب الظهور والتفوق على القرينات".

ويضيف أن "هذا النوع من الجوالات ممنوع بيعه من قبل السلطات ولكنه يباع في الأسواق بشكل خفي وبعيدا عن الأنظار، والعجيب أن هناك نوعا من الجولات لا يحتوي على كاميرا ولكن يمكن أن تضاف له كاميرا خارجية ويباع بشكل طبيعي".

ويضيف بائع آخر يدعى "ناصر" أنه من "الملاحظ أن تأتي فتيات لاستبدال جوالات جديدة بما معهن، أو بيعها أو وضعها للصيانة وفي داخلها صور لصديقاتهن أو صور لأفراد عائلاتهن ولم تنتبه إلى حذف هذه الصور قبل البيع أو الاستبدال أو الصيانة مما يعرض هذه الصور إلى الاستغلال".

ويؤكد ناصر أن "سعر جوال الكاميرا ارتفع بشكل مطرد حتى إن نوعا منه يباع بـ1950 ريالا وآخر بـ2450، وأقل سعر لها يبلغ 1200 ريال سعودي إلى جانب إمكانية إضافة إكسسوارات وكماليات تقدر بـ350 ريالا"، (الدولار الأمريكي= 3.5 ريالات سعودية).

سطو الهاكرز

أما الشاب "أحمد سعد" فيرى أن "انتشار الإنترنت دفع بعض الشباب إلى نشر الصور على الإنترنت، إضافة إلى قيام الهاكرز المحترفين بالسطو على أجهزة الآخرين بحثا عن الصور مما يؤدي إلى تسرب صور الفتيات اللاتي تم تصويرهن من قبل زميلاتهن".

أما العريس "فواز أحمد" فيرى أنه "ينبغي الحرص الشديد من أصحاب قاعات وقصور الأفراح لمحاربة هذه الظاهرة، كما ينبغي التنبيه على المدعوين بخطورة حمل فتياتهم للجوالات ذات الكاميرا، منبها على ضرورة تكليف إحدى العاملات بتفتيش المدعوات -والمراهقات خصوصا- للبحث عن جوالات الكاميرا ومصادرتها".. مستنكرا هذا السلوك، خصوصا أن "هناك أجهزة تحمل كاميرات ولا يستطيع العاملات أو النساء التعرف عليها".

ويجد هذا النوع من الجوالات رواجا في السوق السوداء التي تنتشر بجوار أسواق الجوالات الموجودة في المدن السعودية، حيث تباع بأعلى سعر.. وقد شهدت هذه الأسواق إقبالا كبيرا وتزايد الطلب بعد ظهور مشكلة "جوال الكاميرا" في المجتمع السعودي وارتفع سعرها بشكل كبير.. ولم تستطع السلطات السعودية القيام بأي خطوة لمواجهة هذا الوضع.

الحوار الوطني الرابع

من جهتها أكدت "سهيلة زين العابدين" -العضوة بجمعية حقوق الإنسان السعودية- أن لجنة الأسرة والمجتمع في الجمعية تحاول الالتقاء بالشباب الذين تم القبض عليهم ومحاورتهم لمعرفة أسباب قيامهم بهذا الأمر الخطير.

وأشارت إلى أن هدف الالتقاء بالشباب الذين قاموا بالتصوير هو معرفة الأسباب النفسية والاجتماعية والظروف المحيطة بأولئك الشباب والتي دفعتهم لهذا التصرف.

وأكدت أنه "سيتم مناقشة دراسة حول الشباب واستخدامهم الأمثل للتقنية الحديثة وليس استغلالها في مثل هذه الأمور، وسيتم طرحها في الحوار الوطني القادم المتعلق بالشباب"، مضيفة أن "ظهور هذه الجريمة يعود إلى ضعف الوازع الديني وضعف التربية، وهي دليل على التفكك الأسري الذي بدأ يصيب المجتمع حيث يلاحظ انشغال الأم والأب عن الأبناء وإيكال تربيتهم إلى الخادمات والمربيات".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thfed-qarh.yoo7.com
 
موضوع تعبير : عن التحقيق الصحفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات مدرسة تحفيظ قارا :: الصف الثالث متوسط-
انتقل الى: